Designed & Developed by Edgineers in collaboration with Ethos.

الروائية سميحة خريس

أردنية
جائزة الإبداع الأدبي

كتبت روايات "المد"، "شجرة الفهود"، "خشخاش الصحن"، "القرمية"، "دفاتر الطوفان"، "نارة"، ولها مجموعتان قصصيتان. عملت في مواقع صحافية واجتماعية عدّة، وهي الآن مديرة تحرير القسم الثقافي في جريدة الرأي الأردنية، وفازت بجوائز عدّة منها جائزة الدولة التشجيعية في الأردن في العام 1997. سجّلت في أعمالها الروائية جوانب مهمّة من حياة المجتمع العربي في الأردن خلال القرن العشرين، وقدّمت بيئة اجتماعية فردية وجماعية، أسريّة وعشائرية، غنيّة بأداء فنّي متمكّن ودقّة وعمق ومثابرة من خلال معرفتها بالعادات والتقاليد، وتتبّعها للمتغيّرات وتأثيراتها في وقت يتسارع فيه التقدّم المعرفي والعلمي والتقني ويتواشج مع الاجتماعي. وقدّمت الروائيّة سميحة خريس نماذج وحيوات نسائية ومعاناة نسائية باستبطان مقتدر من امرأة منحازة لقضية المرأة وتعمل على إنصافها وتحريرها، ورصدت أحداثاً ومواقف سياسية يتداخل فيها التاريخي بالأسطوري والمتخيّل، ولا سيّما في روايتها شجرة الفهود بجزأيها والقرمية اللتين تشمل أحداثهما حياة اجتماعية وسياسية عربية مليئة بالمعطيات والصراع والمتغيّرات، وتعاقب أجيال في شجرة الفهود وما يرافقه من تطوّر، وشخصيات متمايزة ومتميّزة في تعبيرها عن الحياة الفردية والأسرية الاجتماعية من جهة، وعن الاهتمامات والتطلّعات والشواغل والتحدّيات الكبيرة في القرن العشرين من جهة أخرى.
وتتّسم أعمالها بالجدّة والجرأة وبأسلوب ذي خصوصية وسلاسة وأصالة من حيث الأداء والتلاؤم مع الحدث والنفسية والموقف والبيئة في الريف والمدينة والصحراء. وهي في أعمالها تلك تقدّم إبداعاً روائياً يحتلّ مكانة في الحياة الأدبية العربية لما فيه من جدّة وجرأة وخصوصية.