Designed & Developed by Edgineers in collaboration with Ethos.

اللقاءات الشبابية

  • لقاء الشباب خلال مؤتمر فكر9:

 نظّمت مؤسسة الفكر العربي، على هامش مؤتمرها السنوي التاسع "فكر9"،  ورشة عمل خاصّة بالشباب، تحت عنوان "العالم يرسم المستقبل... دور الشباب العربي؟". وجمعت ورشة العمل عدداً من الشباب العرب من مختلف البلدان العربيّة إلى جانب عدد من نظرائهم الشباب من حول العالم، ليتناقشوا ويحدّدوا معاً رؤيتهم لمستقبل الشباب العربي.

وقد قام الشباب باستخدام ألعاب الليغو من سلسلة الألعاب الذكيّة للكبار، كوسيلة للتعلّم، والتعبير، والتفكير المنهجي، والعمل الجماعي لوضع الخطط والدراسات الاستراتيجيّة لرؤيتهم المستقبليّة في مجال الإدارة، والثقافة والاقتصاد المعرفي والتعليم والإعلام والفنون.

وهدفت الورشة إلى تمكين ثقافة الإبداع الريادة المجتمعيّة لدى الشباب، فضلاً عن تنمية قدراتهم وثقتهم بالذات وإيمانهم بالمساواة، وحقوق الإنسان، والسلام.

كما تطرّقت الورشة إلى الوسائل الحديثة في التعبير عن الرأي وتبادل الأفكار والخبرات عبر الاستخدام الأمثل للتقدّم التكنولوجي والتقنيّات الحديثة في مجال الإعلام الاجتماعي والشبكات الاجتماعية على شبكة الإنترنت.

وقد صنعت إحدى المشاركات نموذجاً لـ "مركز إعداد القيادات الشابّة" والذي تبنّاه صاحب السموّ الملكي الأمير خالد الفيصل، رئيس المؤسسة، وقام بالاحتفاظ به، ليضعه كحجر أساس لـ "مركز إعداد القيادات الشابّة في مدينة جدة"، والذي يجري العمل على إنشائه ليكون بمثابة " شعلة أمل للمستقبل"!

وأخيراً تمّ تحديد صفات رئيسة وضروريّة لنجاح تنفيذ أيّ مبادرة ألا وهي:

  • الإصرار وعدم الاستسلام
  • عدم الخوف من الفشل
  • الإبداع
  • الإيمان والثقة بالذات
  • القدرة على إيجاد الحلول للمشكلات
  • لقاء الشباب خلال مؤتمر فكر8:

على هامش فكر8 عقدت جلسة خاصة بالشباب ترتّبت عنها مقترحات وحلول عملية للتنمية الاقتصادية وتحدياتها الشبابية. جاء ذلك بعد لقاء تحضيري حول تحديد دور الشباب كمحرك للتكامل الاقتصادي في العالم العربي.

  • اللقاء التحضيري لمؤتمر فكر7

وقد شهدت العاصمة اللبنانية بيروت، في 12 يوليو 2008، انعقاد المؤتمر التحضيري لملتقى الشباب العربي، في إطار الإعدادات لمؤتمر مؤسسة الفكر العربي "فكر 7" والذي عقد في القاهرة. وقد شارك في هذا المؤتمر مجموعة من الشباب العربي من مختلف الدول العربية، حيث تم طرح أهم المشاكل والتحديات التي تواجه المجتمع العربي ودور الجيل الشاب في أخذ زمام المبادرة لوضع الاستراتيجيات والحلول المناسبة والكفيلة بإحداث التغيير في واقعهم المعاصر.

أتى هذا المؤتمر في سياق التحضيرات تمهيداً لعقد المؤتمر السنوي لمؤسسة الفكر العربي "فكر7"، إذ يطرح المؤتمر العديد من المواضيع الحيوية بالنسبة للتنمية الشاملة في الواقع العربي، ودور الثقافة في إحداث التغيير والتطوير المنشود. وهنا لا بد لي أن أؤكد أن الثقافة ليست مرتبطة بالحالة الاقتصادية فقط، بل أيضاً تتأثرّ بالحالة الاجتماعية العامة داخل المجتمعات، والتي يهدف إلى تناولها المؤتمر والعمل على تطويرها والبناء على ايجابيتها.

بعد الاجتماع بالعديد من الشباب والشابات، من جميع الدول العربية، ازدادت حماستنا لما وجدناه عندهم من اندفاع شديد للدفاع عن هويتهم وثقافتهم العربية الأصيلة في وجه التحديات التي يفرضها عصر العولمة على كافة الأصعدة. كما لمسنا لديهم وعياً نستطيع البناء عليه لإعداد قادة للمستقبل، يكونوا قادرين بالفعل على إحداث التغيير وقيادة المجتمع العربي نحو ثقافة تنموية واعدة، عنوانها التجديد والإبداع مع الحفاظ على الأصالة والموروث التاريخي للأمة.

  •    لقاء الشباب خلال مؤتمر فكر 6

عقدت مؤسسة الفكر العربي خلال مؤتمر فكر6 ورشة عمل حول الابتكار والتفكير العلمي، كان من أبرز أهدافها تحفيز مجموعة من حوالى 60 من الشباب العربي من أجل:

  • التفكير الجديد والخارج عن المألوف - لتوسيع مخيلاتهم وقدراتهم في مجال تحديد المشاكل، وإيجاد الحلول لها.
  • العمل ضمن مجموعة من الأشخاص من بيئات مختلفة، واكتشاف قوّة العمل الجماعي.
  • اكتشاف ما يمكن تحقيقه في فترة زمنيه قصيرة إذا ما بقي الشخص مركّزاً ومتمسّكاً، بمبادئ توجيهيّة بسيطة تسهم في صنع القرار.
  • تحديد المشكلة وتعريفها، وابتكار الحلول لها.
  • تشجيعهم وتحفيزهم على التفكير بشكل دائم بمشاريع جديدة بطريقة مبتكرة ورياديّة.

 

عقدت مؤسسة الفكر العربي لقاءاً شبابياً في بيروت (أكتوبر 2007). انقسم اللقاء إلى جلستين:

  • في الجلسة الأولى جرت مناقشة بين الشباب حول القضايا التي سيتناولها مؤتمر فكر6. والهدف هو معرفة رؤى وتوقعات الشباب من عقد هذا مؤتمر والمشاركين فيه.
  • أمّا الجلسة الثانية فجمعت هؤلاء الشباب بخمسة خبراء في كل من الموضوعات الفرعية التي يتناولها فكر6، وبحضور أحد المسؤولين من مؤسسة الفكر العربي حيث أبدى الشباب آراءهم وناقشوها مباشرة مع هؤلاء الخبراء. كان هناك تبادل حر في الأسئلة والأجوبة، بما يعكس مهمّة فكر6 والأفكار الرئيسية التي يدور حولها.

وقد نتج عن هذا اللقاء إنشاء مجموعة مختصة من الشباب تحتضنها مؤسسة الفكر العربي، تجمع القيادات العربية الشابّة، لبذل الجهود وتوحيد الأجيال القادمة بما يدعم الوحدة العربية ويعزز بناء مستقبل مستدام للأجيال القادمة.