Designed & Developed by Edgineers in collaboration with Ethos.

معالي الوزير محمد بن عيسى

جائزة مسيرة عطاء

محمد بن عيسى هو سياسي مغربي سابق، شغل منصبه كوزير خارجية من أبريل 1999حتى 15 أكتوبر 2007، في حكومة التناوب التوافقي تحت رئاسة الوزير الأول عبد الرحمان اليوسفي. منذ صغر سنّه، أعرب عن ولعه بالثقافة ومجال الاتّصال، وفي عمر السادسة عشرة انتقل إلى مصر لدراسة الصحافة. عام 1961، حاز على منحة لمتابعة دراسته في أميركا، حيث حاز على شهادة بكالوريوس في الصحافة من جامعة مينيسوتا. وبدأ عمله كملحق إعلامي في البعثة المغربية الدائمة إلى الأمم المتحدة. فضمن مهمّته كمبعوث إلى الأمم المتحدة، قام بدراسات حول مناطق مختلفة في أفريقيا لتقييم ظروفها التنموية والبيئية وساهم في البحث عن حلول طويلة الأمد لتحسين الظروف المعيشيّة فيها. عام 1976، عاد إلى المغرب وترأس إدارة جريدة تصدر باللغتين العربية والفرنسية، وأصبح عضو المجلس البلدي، ثمّ تمّ انتخابه كنائب في البرلمان المغربي ممثّلاً مدينته أصيلة. وقد كان هذا الترشيح الخطوة الأولى في مسيرةٍ سياسية مميّزة. عام 1977، تمّ انتخابه كنائب في البرلمان، وعام 1983، انتُخِبَ كعمدة أصيلة وحافظ على هذا المنصب لمدة 30 عاماً حتى تاريخه. بين عامي 1985 و1992 تولّى منصب وزير الثقافة. تمّ تعيينه من طرف العاهل المغربي الراحل الحسن الثاني كسفير للمملكة المغربية لدى الولايات المتحدة الأميركيّة من 1993 حتى 1999.

منتدى أصيلة

منـتـدى أصـيـلـة هو ملتقى ومنبر ثقافي تجتمع فيه نخب الفكر والفن والثقافة ورجالات السياسة في جوّ من الحوار الهادىء الرّصين لمعالجة قضايا فكريّة وثقافيّة بارزة.

وتُعتبر فكرة تنظيم موسمٍ سنويّ وإحداث إطارٍ دائم للتنمية الثقافيّة والفنية، فرصةً ثمينة من شأنها توفير السّبل لأصيلة فتحقّق ليس ارتقاءً اجتماعيّاً وإنسانيّاً فحسب، ولكن توفّر لها أيضاً أداةً روحيّة ووسيلة تمكّنها من التعهّد في أعماق هويّتها بأصالة أكثر عمقاً.

إنّ أصيلة مجالٌ يتّسم برونقٍ وتناسقٍ ذي ميزات خاصة جداً. ومحيط هذا المجال نفسه، ومقوّمات أصيلة الطبيعية (المادية والمعنوية) تُتيح لها فرصةً أخرى لتصبح ملتقى للفنّانين والمثقّفين البارزين المتأثّرين بجمال طبيعتها الفنية وحساسيتها المرهفة الشاعرية .

وفي أصيلة تمتزج الحياة اليومية العادية بالفن في شكلٍ سحريّ أخّاذ، يتّسم بالبساطة والعفوية .
وهكذا ترتدي هذه المدينة موسماً يملك مميّزاته الخاصة لتصبح أداة فعّالة لتكسب شخصيّتها وحصانتها المانعة لكلّ تشويه أو تغريب يتمثّل في خطر سياحة مائعة، وتقدّم اقتصادي ضعيف.